سمرقند

0 1٬022

رواية سمرقند للروائي والأديب أمين معلوف ، هي رواية تاريخية ، تجسد مرحلة حياة الشاعر عمر الخيام ورباعياته المشهورة، والشخصيات التي أرتبط أسمه بها في تلك الحقبة التاريخية من أهمها ” حسن الصباح ” ونظام الملك.

 

ورغم أن الراوي ولد ونشأ في بلد غربي، إلا أنه ولد متشبثا بثقافة مشرقية، ولعل هذا الشوق هو الذي سيشدوه ويحفزه للسفر إلى المشرق، إلى البحث عن روحه الضائعة هناك، حيث سيلتقي بشيرين التي ستكمله، لكنها تأبى الرحيل معه، لأنها لا تريد التخلي عن هذا المشرق، لكن زوجها كان يحلم أن يعيش في الغرب معها هي شيرين التي ترمز للروح الشرقية، غير أن حلمه هذا لن يتحقق، لأن شيرين ستأبى الرحيل، وحتى بعدما أقنعها بالذهاب معه، فإنها ستأبى التغريب، وفي الأخير ستغرق السفينة التي رحلا على متنها هو وشيرين، ليلخص لنا بأن العيش في الغرب بروح الشرق عصي الإمكان، وربما هذا هو الذي جعله يسافر بداية نحو الشرق.

الحب، والدين، والسياسة، والمكر، والخداع.. هذه عناصر مهمة، يحاول أن يناقشها الروائي في روايته هاته، إنه من الروائيين الذين يكتبون الماضي من أجل الحاضر، فوسط السرد التاريخي مناقشة لهذه الأمور السالفة الذكر، غير أنه يجب علينا أن نقرأ الرواية بعد الإلمام بمعرفة الكاتب، الذي ولا شك أنه يختزل بين ثناياها الكثير والكثير من الأمور التي سنستشف بعضا منها في كل مرة نطالعها فيها.

 

رابط تحميل PDF || قراءة اونلاين

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.